رسائل

زهرة اللوتس خاصتي ٤

زهرتي الغالية وصديقتي الأقرب إلي

علي الرغم من سخريتك من سواري الفرعوني الجديد و ضحكتك الساخرة الممزوجة بالسعادة إلا أنني سامحتك و سأعيد عليكي سبب عشقي لزهرة اللوتس التي تمثل لي كل جميل فمن وجهة نظري المتواضعة هي رمز النقاء و الصفاء حتي وإن نَمت في بيئة لا تمثل ذلك وهي رمز أحتاجه حين تراودني تلك الأحلام التي تخليت عنها منذ زمن ولكن دعينا لا نطيل الحديث في ذلك الامر فلقد مر شهر و بضعة أيام علي تلك النهاية المفتوحة التي أخترناها و لكنني أحتفلت حين مر شهرعلي النهاية

أحتفلت بأعادتها مرة أخري بعد أضافة العديد من التفاصيل لها حتي أصنع هناك بعض الذكريات الجديدة التي سترتبط بتلك الأماكن في ذاكرتي بالأضافة إلي القديمة بالطبع وفي المرة القادمة التي أمر فيها هناك ستتابع الذكريات علي عقلي وفقاً لحالتي المزاجية ولكنني سأحاول أن اركز ذكرياتي علي الجانب الإيجابي فقط

هناك أيضا وظيفتي التي بدأت تستهلك طاقتي ووقتي ولكنني لا أستطيع أن أفكر في غيرها فقد منحتني تلك الوظيفة الجديدة العديد من الأشياء التي غيرت مجري حياتي . نعم غيرتني و بشكل كبير ولكنها أيضاً غيرت طريقة حياتي ومنحت روحي المجنونة مساحة من الحرية . لا تخافي هي روح مجنونة ولكنها ليست طائشة

لذا سأستمر بالعمل حتي يتغير مجري التيار

زهرتي لم الأصرار .. بالطبع تمنحيني القوة ولكن لم تصرين دوماً علي تشجيعي بتلك القوة والحماس

أسعدتني كثيراً كلماتك اليوم

أبنة مثلك ما كنت إلا لأفخر بها

أريد و بشدة أن أصدق هذا ليست فقط الأرادة و لكن الأحتياج أيضا ولهذا يا عزيزتي أشكرك

وملخص العشرة أيام الأخيرة كان في العديد من الذكريات السعيدة والأشخاص المميزين فهناك رمز جديد قد أضيفه قريباً وأتوقع أن يمنحني القوة و القدرة علي المواجهة . ألم أقل لكي اليوم بأن كل رمز أعشقه يحمل خلفه حكاية والرموز كثيرة منها ما يمنح القوة و منها ما هو قادر علي تحطيم معنوياتي . ولكن الرموز تشبه لغة سرية لن يفهمها كل من يتعثر فيها ولكنها أقرب إلي لوحة يدقق الكثيرون فيها و وسط تلك الحشود التي تدعى الثقافة تلمع أبتسامة واسعة منتصرة ربما لأنها الوحيدة القادرة علي فهم ما تعنيه الكلمات التي لم تكتب عبثاً . ولذا فهي تدرك أنها من المميزين

تفائلي يا عزيزتي فليس هناك ما يدعو للقلق . و سأنتظر كلماتك المرة القادمة لتخبريني ما لا يعلمه غيري . لن أقلق ولن أتحول لصورة منهم لأنني أعلم كم تكرهين تلك الطريقة البالية . ولكنني سأطلب من الله الخير و لتفعلي مثلي

وأخيراً فلتسامحيني متي تأخرت خطاباتي فلو تعلمي كم أرغب في الكتابة من حين لأخر ولكن هناك ما يمنعني . ربما علينا التحدث في ذلك الأمر ولكن ليس الأن لأنني أريد من خطابي أن يكون بسيطاً

كاتبتك الحمقاء

ستظل هنا دوما لأجلك