قصيرة ولكنها تشبه القصص

خذلان ٥

اللعنة لم يتكرر هذا الكابوس لقد تجاوز الامر قدرتي علي التحمل و ما بها تلك الحمقاء أتظن أن التشابه بيننا سيبكيني كل ليلة تأتي لزيارتي فيها . أكرهها و أكره تلك اللعنة المتكررة التي أراها كل ليلة نعم بدأت بعد قبولي الزواج منه و لم تنتهي منذ ذلك الوقت تأتيني كل ليلة مرتدية نفس الرداء الوردي الذي أهديتني واحداً يشبهه و الذي بالمناسبة لم يغادر الخزانة منذ أشتريته لتسعدني . أتيتَ تخبرني انه يشبه فتاة تتأرجح داخلي و لكني أخفيها حتي عنك . يؤلمني جانبي الأيمن و أستدير نحو برودة الفراغ

متابعة قراءة “خذلان ٥”

الإعلانات
قصيرة ولكنها تشبه القصص

خذلان ٤

راقبته في صمت . تتحرك عيناه بين مفكرة صغيرة دون بها كل ما سيحتاجه في رحلته الطويلة و بين حقيبته التي رفضت المشاركة في تجهيزها قبل اليوم . يراجع ترتيبي للأغراض المكتوبة . ينتقل من نقطة لأخري ثم يرسم خطاً ليؤكد أنه مر من هناك

لم أكن لأتمسك بالكلمات أكثر من ذلك فتركت العنان لمشاعري أخيراً ” هل عليك الرحيل ” تسألت في خجل

بالطبع علي ذلك . ولكن سأعود بسرعة لا تقلقي

متابعة قراءة “خذلان ٤”

قصيرة ولكنها تشبه القصص

خذلان ۳

أتحرك فوق وسادتي المبللة بدموع لا أفهمها . أتحسس فراشه البارد . بالطبع لم يعد

أبحث عن وسادتي المفضلة ولكنها ليست هنا . استدعي ذكريات ليلة أمس و أحاول أن أتذكر أين رأيتها أخر مرة ولكن سرعان ما يطغي حزني علي رغبتي فيها . أتحرك في فراشي حتي أصبح في مواجهة الفراغ الذي تركه . يدعوني بالحمقاء ولكنه هو الأحمق الوحيد في هذا البيت

متابعة قراءة “خذلان ۳”